أساسيات, أسلوب حياة, مصطفى حلمي

بقلم: مصطفى حلمي

حد هنا كتب إن الرجيم خدعه وإنه قرر يقص معدته.

وده وقت مناسب أقول فيه أنا ليه ماعملتش العمليه وأنا وزني 190 كيلو..مع إن العمليه كان شكلها السبيل المنطقي الوحيد في السن ده، وبعد الفشل المتوالي مع أنظمة الرجيم المختلفه.

في الأول عايز أوضح إني ماعنديش أي مشكله مع أي حد عمل العمليه، بالعكس، ماعنديش غير كل التفهم والتعاطف لأن ظروفنا متشابهه وأنا كنت قاب قوسين أو أدنى منها..ويمكن العند هو اللي ماخلانيش أعملها من كذا سنة لغاية ما وصلت للوزن ده.

مبدئياً السبب الشخصي، وهو إني كنت شايف إن تفاقم الوزن بالطريقة دي عيب في شخصيتي أكتر من أي حاجه تانيه…ومشكلة الوزن بالذات، إن لو أنت عندك عيب في شخصيتك ممكن تداريه على الأقل عن الناس…يعني لو شوفت واحد بخيل أو رخم أو مستهتر، غالباً مش هتعرف ده إلا لو تعاملت معاه شويه..لكن التخن بيخلي الواحد كأن على راسه سهم مكتوب عليه “ماعندوش إراده” بلمض نيون.

وفاهم إن مش كل الناس كده..ودلوقتي بعد لما عرفت أكتر عن الموضوع وإننا عايشين في فخ منصوب للناس إنهم يتخنوا (بطريقة الأكل الغربي الجديده والأكل المصنع اللي بيجتاحوا العالم كله) فهمت أكتر إن ده مش حقيقي قوي، بس دي كانت قناعتي ساعتها..ولسه بنسبه كبيره…إن دي مشكله أنا تسببت فيها، ولازم أحلها بنفسي…مش أروح أرمي كام ألف جنيه لدكتور عشان يحلها لي.

ماكنتش عايز أخس بنفس المشاكل النفسيه اللي عند واحد تخين…التغلب على الموضوع بنفسي هو الحاجه الوحيده اللي هتخليني أحس إني قوي مش ضعيف وماليش حيله ولجأت لحد يحل لي مشاكلي اللي مش عارف أحلها بنفسي لأني ماعنديش إراده.

السبب ده ممكن مايفرقش مع ناس كتير..وتاني، ده مش رأيي في أي واحد وزنه زايد أو عمل العمليه، إنما ده كان رأيي في نفسي أنا..فماحدش يعمم الفكرة دي.

السبب التاني وهو المنطقي والي ممكن يفرق مع ناس كتير، هو إن العمليات فيها مشاكل كتير.

واحد من أقرب أصحابي أبوه يبقى أحسن دكتور بيعمل عمليات تكميم المعده في مصر، ومن الكلام معاه، فهمت حاجات كتير.

أولاً العمليات اللي زي الحلقه والتدبيس، نسبه فشلها كبيره، وتقريباً بطلوا يعملوها.
الحلول ال less invasivee (اللي بدون تدخل جراحي) زي البالونه..حل مؤقت، وبتشيله بعد كام شهر، وعادة بيخسس شويه، لكن تأثيره بيقف..يعني لواحد زيي محتاج يخس 100 كيلو، البالونه ماتنفعوش..ممكن تساعدني أخس 20 أو 30 كيلو (بالتناسب مع وزني) لكن بعد كه هبقى لازم أنا أعمل رجيم عشان أكمل.

العمليات اللي نسبة نجاحها عاليه وبتجيب أحسن نتايج هي تحويل المسار ، وتكميم المعده.

تحويل المسار دي، الجراح بيسيب لك جزء صغير من المعده، وبيتجاوز جزء من الأمعاء عشان يقلل إمتصاص الأكل في الجسم…وده معناه إن الأكل مابيتهضمش بالصوره الطبيعيه، ومابتستفيدش من الغذا اللي فيه، ولازم بقية حياتك تاخد مكملات غذائيه متنوعه عشان تعوض اللي جسمك مابقاش بيستفيد منه في الأكل.

عملية كبيره ومعقده، وبتجيب نتايج، لكن حاجه غاية في التطرف.

العمليه الأحسن شويه هي عملية التكميم…كلنا معدتنا سعتها تقريباً لتر ونص..لما بناكل، المعده بتمط لسعه أكبر..اللي بياكل كتير زي حالاتي بالوقت بيقدر يمطها لسعات كبيره 3 وأربعه لتر..واللي بياكل قليل معدته مابتوصلش لكده، لكن بتمط برضه لسعه أكبر من لتر ونص.

الدكتور بيسيب لك من اللتر ونص دول، من 150 ل 200 مللي…يعني حاجه كده قد علبة العصير الجهينه الصغيره.

فده بيخليك تاكل كميات أصغر بكتير من اللي كنت بتاكله..فغصب عنك بتخس، حتى لو الأكل ده سعراته عاليه، لأنك مش هتقدر تاكل إلا كمية قليله.

المشكله، إن مع العمليه دي، المعده بيتشال منها الجزء اللي بيقول لمخك إنك شبعت…فأنت بتاكل وأنت مش عارف أنت شبعت ولا لأ..لغاية ما معدتك توجعك لأنك مليتها..فتبطل تاكل…وبالوقت بتعرف الكمية اللي معدتك تقدر تاكلها، وده بيبقى إحساس الشبع الجديد بتاعك…من الآخر كده بتبقى في حاله مافيهاش لا جوع قوي ولا شبع زي مانت تعرفه ومتعود عليه.

لكن شهوة الأكل نفسها مابتختفيش…لأنها في الدماغ..فمثلاً، أنت نفسك في بيتزا..ومتعود تاكل بيتزايه لارج..تقوم طالب البيتزا، وتيجي، وأنت بتمني نفسك إنك تاكلها…تيجي تاكلها تلاقي نفسك مش قادر تاكل أكتر من نص حته…مع إنك ماستكفتش لسه، مش قادر تاكل أكتر من كده.

وده بيعمل إحساس بعدم الإكتفاء..تحس إنك ماخدتش الأكله اللي متعود عليها..وتبقى نفسك في البيتزا وهي قدامك بس مش قادر خلاص تاكلها.

بالوقت، بتتعلم إنك ماتقدرش تاكل كتير مره واحده..لكن ممكن تاكل على كذا مره..فاللي بيحصل هو إنك بتجيب البيتزايه، وتاكل حته كل ساعه إلا ربع ولا ساعه..وبعد كام ساعه تقدر تخلصها..فتطلب الحاجه اللي بعدها.

المشكله التانيه، إن إختياراتك في الأكل بتزداد سوءا…دلوقتي تخيل أنت قدامك طبق فيه مكرونه بالبشاميل وستيك وخضار وجنبه طبق أم علي…زمان كنت هتبدأ بالخضار أقل حاجه بتحبها بعدين تخش في الستيك والمكرونه بعدين أم علي..بعد العمليه، أنت عارف إنك مش هتقدر تاكل كل ده..فهتعمل إيه؟…هتاكل أم علي الأول، ولو لسه فيه مكان، هتاكل المكرونه وحتة ستيك، وإنسى الخضار ده من حياتك خالص.

مشكله كمان، إن عشان معدتك إتشال منها حته، فمابقتش تهضم زي الأول فبرضه بتحتاج مكملات بقية عمرك (أقل من تحويل المسار..لكن مش حاجه بسيطه زي قرص بي 12 كل تلات أيام..وإنما لحاجات كتير مختلفه).

المشكله الأخرانيه، آه أنت غصب عنك هتخس معظم وزنك اللي عايز تخسه في خلال أول سنه، لكن على آخر السنه دي، هتكون عرفت تمط ال200 ملي اللي الدكتور سايبهم لك دول، وعرفت تحشر أكل اكتر (مش زي الأول طبعاً..بس كفايه إنك لو ماحاسبتش في أكلك، بتبدأ تزيد تاني)…يعني هي بتشيل 40% من وزنك مثلاً، بس بتوصل لمرحله، وتبقى مع نفسك، يا تحرص يا تتخن..يعني برضه رجيم، ولو بعد حين!!

كمان الخسسان اللي بييجي عن طريق تقليل كمية الأكل ده، وإستمرار الإختيارات السيئه، بيعمل سوء تغذيه، فيحصل ترهلات جامده أكتر من اللي بتحصل لحد خس وهو بياكل ويشرب كفايه (لأنك بعد العمليه مش هتقدر تشرب زي ما كنت بتشرب قبلها خالص) ..وكتير بتلاقي اللي عمل العمليه خس، بس بقى شكله تعبان ومرهق كده.

كل ده كوم، وموضوع إن أي عمليه خلقها ربنا فيها بنج كلي فيها مخاطره بحياتك – ولو ضئيله – وبالصدفه في نفس الوقت اللي كنت بفكر فيه في العمليه بجديه، واحد زميل في المجال إتوفى بمضاعفات عملية تكميم معده – الله يرحمه – وهو كان بيعملها عشان عايز يعيش لولاده.

كل الأسباب دي خليتني أغير نظام أكلي بدل العمليه..صديقي نفسه اللي أبوه بيعمل العمليات دي، بيقول لي دي أحسن حاجه..إنك تخس طبيعي لو قدرت.

تاني..أنا بأكد إن مش كل الناس بيحصل لها المضاعفات دي، وإن العملية إنقاذ حياة بالنسبه لناس كتير جداً، وإنك تكمل في وزن عالي جداً بمشاكل صحيه ممكن يبقى أخطر 100 مره من العمليه..وتاني، أنا مش بشوف اللي عملها أقل في أي حاجه، وأنا واحد كان ممكن بسهوله جداً أكون عاملها دلوقتي وكان هيبقى قرار عظيم مقارنة بطريقة حياتي القديمه…لكن أنا بقول الكلام ده عشان اللي بيقول إن النظام ده فكره فاشله والعملية أحسن…هي ممكن تكون أسهل، لكن مش احسن…وفي الآخر، ولو بعد سنة ولا إتنين، هترجع تاني تدور على الرجيم.

انضم معنا

facebook group

بحث

الأساسيات (مهم جدا)

plant based diet
اعراض الانسحاب
Plant Based Diet Egypt
The Protein Myth

معرض الصور